مـــركز الاستـــاذ


 
الرئيسيةبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
sasa

شاطر | 
 

 ظاهرة الهروب بالمدارس المصرية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Hithem Adil
الادارة العامة
الادارة العامة
avatar

عدد المساهمات : 5
تاريخ التسجيل : 12/04/2009
العمر : 34

مُساهمةموضوع: ظاهرة الهروب بالمدارس المصرية   الأحد أبريل 12, 2009 6:28 am

ظاهرة الهروب بالمدارس المصرية

الهاربون من المدرسة يقلقون المجتمع ويعكرون صفو الوسط التربوي.. فمن يعيدهم إلى داخل حصصهم ليتلقوا دروسهم كغيرهم من الطلبة المنتظمين..؟
ثمة أسئلة تطرح نفسها لدى التعرض لظاهرة هروب الطلبة من المدرسة.. أولها لماذا يهربون وما الذي يدفعهم إلى تضييع مستقبلهم التعليمي.. وما أفضل السبل للتغلب على هذه المشكلة؟!.
مازالت مشكلة تسرب الطلبة، وبالأخص الدارسين في المرحلتين الإعدادية والثانوية العامة من مدارسهم، تقلق أولياء الأمور والمسئولين عن التعليم ورجال التربية.
ومازالت المؤتمرات تعقد والندوات تناقش القضية من دون إيجاد حلول ناجحة تقوم على دراسة الظروف الأسرية وطبيعة المراحل العمرية للطلاب والعوامل السلوكية والنفسية، فضلا عن بحث سلبيات المجتمع المدرسي وغيرها من الأمور التي تتسبب في هروب الطلبة.

أولا : تحديد مفهوم المشكلة :-
يقصد بالمتسربين انقطاع الطلاب عن الحضور للمدرسة لفترات متقطعة أو بصفة دائمة وخصوصا بعد كتابة استمارات الامتحانات والتسرب من الظواهر الخطيرة التي استرعت انتباه كثير من المهتمين بالتربية والتعليم حيث أن هذه الظاهرة لها أبعادها الخطيرة اجتماعياً واقتصادياً وسلوكياً فالمتسرب يترك المدرسة في هذه المرحلة والتي يتم تزويده فيها بالمعارف والخبرات والاتجاهات والقيم التي تعده للمرحلة الجامعية علي أفضل وجه ممكن0

التعريف الأكاديمي والعلمي للتسرب الدراسي:-
] عرف أحد منشورات اليونسكو التسرب الدراسي على انه التلميذ الذي يترك المدرسة قبل السنة الأخيرة من المرحلة الدراسية التي سجل فيها. وعرفت المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم 1973 التسرب بأنه صورة من صور الفقر التربوي في المجال التعليمي، ترك الطالب للدراسة في أحدى مراحلها المختلفة وبمعنى شامل هو كل طالب

ثانياً : مظاهر المشكلة وأبعادها المختلفة :-
1- حضور الطلبة صباحاً إلي المدرسة متأخرين عن الموعد المحدد لبداية اليوم الدراسي0
2- لجوء بعض الطلاب إلي اختلاق الحجج والحيل للخروج إلي وحدة التأمين الصحي0
3- تغيب بعض الطلبة عن المدرسة فترات متقطعة أو متصلة0
4- انقطاع الطالب عن المدرسة في نهاية العام الدراسي انقطاعاً كلياً أو علي فترات بحجة الاستذكار 0
5- وجود تعليم موازي يتمثل في مراكز الدروس الخصوصية في مقابل التعليم الرسمي الذي تضاءل دوره وأصبح مكان لاستخراج أوراق رسمية مختومة بخاتم الوزارة0
ومن النتائج المترتبة علي هذه المشكلة:-
1- التعود علي عدم احترام المواعيد والإهمال وعدم تقدير المسئولية مما يؤثر تأثراً سلبياً علي حياتهم المستقبلية0
2- التأخر الدراسي الذي يترتب علي انقطاع الطلاب عن بعض الحصص او كلها وعدم متابعة المواد الدراسية لبعض الطلاب والذين لا يقدرون علي ملاحقة الأسعار المرتفعة للدروس الخصوصية0
3- خطر انتقال عدوى الاستهتار بالدراسة وعدم احترام التقاليد والنظم المدرسية إلي التلاميذ المنتظمين0
4- اعتماد الطلبة علي الدروس الخصوصية والالتجاء إلي طرق الغش المختلفة في الامتحانات في نهاية العام الدراسي0
5- ظهور السلوكيات غير السوية كحالات السرقة والإدمان والاعتداء علي الآخرين 0




أشكال التسرب الدراسي

قد يأخذ التسرب الدراسي أشكالا متعددة منها :-
1- التسرب الفكري "الشرود الذهني" من جو الحصة .
2- والتأخر الصباحي عن المدرسة.
3- والغياب الجزئي أو الكلي عن المادة الدراسية (أو المدرسة).
الأسباب والعوامل المسببة لمشكلة التسرب الدراسي
ظاهرة التسرب من النظام التعليمي لها أسباب متعددة ومتشعبة تختلط فيها الأسباب التربوية مع الأسرية مع الاجتماعية والاقتصادية.. وغيرها.
فظاهرة التسرب هي نتاج لمجموعة من الأسباب تتفاعل وتتراكم مع بعضها تصاعديا لتدفع الطالب وبقبول من أسرته إما برضاها أو كأمر واقع إلى خروج الطالب من النظام التعليمي قبل الانتهاء من المرحلة التعليمية التي ابتدأ فيها.
تتفاوت حدة أسباب التسرب من حيث درجة تأثيرها على الطالب المتسرب، منها ما تكون أسباب رئيسية لها تأثيرا قويا ومباشرا وتلعب دورا حاسما في عملية التسرب، وبعضها الأخر يكون تأثيرها ثانوي ومؤثر، وأسباب أخرى ليس لها أي تأثير يذكر.
ومن جهة أخرى تلعب الأسر أو أولياء أمور الطلبة المتسربين - في بعض الأحيان - دورا رئيسيا ومباشرا في دفع أبنائهم إلى التسرب من مدارسهم. عن طريق إجبارهم على التسرب والخروج إلى سوق العمل، أو على الزواج المبكر، أو المشاكل الأسرية. وفي أحيان أخرى يكون لهم تأثير غير مباشر عبر عدم الاهتمام واللامبالاة والقلق الزائد على أبنائهم.. وغيرها0

العوامل الاجتماعية والأسباب الاقتصادية :-
تؤدي الأوضاع الاقتصادية للأفراد بل وللشعوب دور في تمكين الإنسان من الحصول علي كل ما يرتضيه لنفسه ومن ذلك التعليم ولا شك انه كلما ضعفت الإمكانيات المادية ضعفت معها تحقيق الرغبات ويظهر ذلك واضحاً في الدراسات السابقة الخاصة بهذه الظاهرة ويهمنا هنا أن نذكر أن ضعف الإمكانيات الاقتصادية للأسرة من شانه أن يجعل رب الأسرة يسرع في الإفادة من جهود أبنائه قبل انتهائهم من الدراسة تخلصا من احتياجاتهم المعيشية رغبة في زيادة دخل الأسرة 0

عوامل تتصل بالطالب نفسه :-
o تدني التحصيل الدراسي نتيجة عدم الانتظام في الصف الدراسي ومتابعة المنهج والحصص الدراسية 0
o عدم الاهتمام بالدراسة والانشغال مع رفاق السوء والشلل وتمضية الوقت فيما لا يفيد من صالات البلياردو والمقاهي والالتفاف حول مدارس الجنس الآخر والاهتمام بالصداقات والإنترنت 0
o الزواج والخطوبة وهذا العامل يكثر في الفتيات أكثر من البنات وخصوصاً في المجتمعات الريفية والبدوية0
o ضعف القدرة على الاستيعاب وعدم وجود القدرات والمهارات اللازمة لعملية التعلم والاستذكار الجيد0
o الخروج إلى سوق العمل لتلبية احتياجاته والمرحلة العمرية التي يمر بها وللأنفاق علي نفسه وأصدقاء السوء خصوصاً في شلل المدمنين والمدخنين0
o الرسوب المتكرر نتيجة عدم توافق مهاراته وقدراته مع التعليم الثانوي العام 0
o الشعور بعدم جدوى التعليم ففي الوقت الحاضر مع عدم وجود فرص العمل المتاحة أمام خريجي الجامعات فيتساءلون لماذا الجهد مع عدم وجود فرص للعمل بعد الانتهاء من التعليم حني ولو الجامعي بما يؤدي بهم للإحباط واليأس0

العوامل والأسباب المتصلة بالعملية التعليمية والتربوية :-
قبل أن نبدأ في سرد العوامل والأسباب المتصلة بالعملية التعليمية والتربوية التي تؤدي إلي التسرب من المدرسة لابد لنا أن نوضح ماهية النظام التعليمي في مصر وما هي مشكلاته التي تؤرق التربويين والعاملين في الحقل التعليمي وكذلك أولياء الأمور والطلاب وكل من له دور في هذه العملية 0
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ظاهرة الهروب بالمدارس المصرية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مـــركز الاستـــاذ :: الابــحــاث الطلابية :: ابحاث-
انتقل الى: